facebook twetter twetter
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    عضو مبتدئ
    الحالة: ابو عشبان غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 8486
    تاريخ التسجيل: Sep 2011
    المشاركات: 39
    التقييم: 10
    Array

    تعــريف التمــريـــض

    [align=center]
    [align=center]تعــريف التمــريـــض

    إن التطور العلمي والتكنولوجي الذي حدث خلال القرن الماضي في المجال الصحي قد واجبه تقدم وتطور في التمريض كعلم وفن وتكنولوجيا
    وأصبح للتمريض نظريات ومفاهيم خاصة منفصلة عن النظريات والمفاهيم الأخرى , ومن خلال نظريات التمريـض المختلفة استخدمت عدة
    تعريفات ومنها اذكر التعريفات التالية :-
    1-التمريــض عمل يؤدى بواسطة الكادر التمريضي لمساعدة الفرد (مريضا أو سليما) على القيام بالأنشطـــة التي تساهم في الارتقاء بصحته أو استعادة صحته في حالة المرض أو "الموت في سلام وأمان". (منظمة الصحة العالمية)
    2- التمريـض علم وفن ويهتم بالفرد ككل (جسم وعقل و روح) ويعمل على تقدم وحفظ الفرد روحيا وعقليا وجسمانيا
    ومساعدته على الشفاء عندما يكون مريضا ويمتد الاهتمام بالفرد المريض إلى أسرته ومجتمعه ويشتمل ذلك على العناية
    ببيئته وتقديم التثقيف الصحي عن طريق الإرشادات والقدوة الحسنة . (نشرة جمعية الصحة الدولية).
    3-التمريــض هو خدمة مباشرة تهدف إلى استيفاء حاجات الفرد والأسرة والمجتمع في الصحة والمرض. (الجمعية الأمريكية للتمريض) .
    4-التمريــض له العديد من التعريفات إلا أنها جميعا تتفق على أن التمريــض هو مجموع الخدمات التي تعطى للأفراد وذويهم بغرض مساعدتهم على الاحتفاظ بحالتهم الطبيعية أو مساعدتــهم لتخفيف آلامهم العضوية والنفسية كما أن
    الخدمات التمريضية قد يكون الغرض منها الوقاية من المرض أو المساعدة في التشخيص والعلاج والوقايـــة من حـدوث مضاعفات.

    طبيعـــة عمــل الكـادر التمريـضي

    يشغل الممرضـون والممـرضات مكانة تعلو بكثير المكانة التي يشغلـها الأخصائيون الاجتمــاعيون أو أخصـــائيي التغذيـة أو الصيــدلانيون.
    لأنه في الواقع فان الممرضين والممرضات هم الذين يديرون العمل اليومي من جمــيع النواحي في رعــــاية المرضى ويتخـــذون القــــــرارات
    في هذا الـشأن , وهم أيضا يشكلون الصورة العــامة للمـؤسـسة الصحيــة التي يعملـون فيها , كما يقوم الكادر التمــريضي بمجموعة من الأدوار
    الحــيوية التي يغلب عليها التساند الوظيفي والاعتـــــماد المتبـادل بينهـا, وتتمثــل هـــــــذه الأدوار بالاتـي :-

    أ) Interpreter الترجمة و التفسير – حيث يشرح الممرض أو الممرضة للمريض لغة الخـدمة الصحيـة إذ هي لغـــــــــة خـاصـــــة

    تقتصـر معرفتـها على أصحاب المهنــة فقط كالأطباء والتمريــض.

    ب) Educator التثقيف والتعليم - حيث يقوم الكادر التمريضي بمهمـة التثقيف والتعلـيم في تعامــلهم مع المرضـى وعائلاتـهم كمعلمـــين

    ومثقفــين.

    ج) Family Supplement دور الكادر التمريضي كمكمل للأسرة في المسـتشفى, فهم الوحيدون الذين يستطيعوا القيام بالحفـــــــاظ

    على استمرارية العلاقات والسلوكيات التي اعتادها المريض قبل مرضه, ومساعدته على التخلص من مخاوفه وغربته عن أسرته ومحيطـــــه

    الاجتماعي الذي اعتاد عليه. وتزداد أهمية هذا الدور حينما يكون المريض طفلا, فالطفل يعتمد مباشرتا على علاقته الأسرية التي توفر لـــــه,

    كلأ حساس بالأمان والاستقرار العاطفي والعائلي.

    د) Confidence الكادر التمريضي كمصدر يزود المـريض بالـثقـة, فهم يقومــــون بمساعدة المريض على استرداد معنوياته التي فقدها

    بمرضه والعمل على استعادة راحته والتخلص من الشعور بالضيق.

    ه) Leader القيادة, فالكادر التمريضي هم القادرون على فهم المرضى وإنهم جماعة اجتماعية وإنهم يحتاجون إلى العلاقات الاجتماعيـــــة

    ومعونات الجماعة ويستفيدون من قدراتهم على العيش كجماعـة .

    ولمهنة التمريـض طبيعة خاصة تتمثل بمجموعة من الظروف التي تحيط بمهنة التمريض, وهذه الظروف هي :-

    1-طبيعــة الحراك الاجتماعي (الوظيفــي) :-
    من خصــائص العمل في مهنــة التمــــريض نقــص أو انعــدام الحراك الوظيفــي إذا ما قورنـت بغيرهــا من المهن, فالممـرض والممرضــــــة
    يظلان دائما ممرضون وكذلك مساعد الممرض والممرضة يظلان دائما مساعدان , ذلك لأن لكل منهما درجة معينــة تؤهلهم لشغلها درجـــــــة
    تعليمهم أو نوعية تدريبهم منذ البداية , ونتيجتا لذلك يوجد تدرج مهني يثير الكثير من الصراعــات , كما توجد هوة كبيرة لا يمكن تخطيها بين
    ذوي الدرجات العليا والخبرات في التنظيم الرسمي للمسـتشـفى. وهم في الوقت نفسه ذوو المكانات الاجتماعية المرموقة, وهم الصفوة الفنيــة
    والإدارية في المسـتشفى, وبين ذلك الكم الهائل من العاملين الذين يشكلون القوة العاملة بالمسـتشفى , ورغم ما في ذلك من عدم وجود فرص
    متكافئة للترقي بين العاملين كما يحدث في كثير من منظمــات العمل إلا أنها تبدو في نظـر الجميــع أمـرا لا مفر منه , وربما يرجع هذا الوضـع إلى
    تنظيم العمل الذي يربط بين إفراد الجماعتين ويؤدي إلى احتكاكهم الدائم وتلاحمهم من خلال عملهم اليومــــــي مما يدفعهم إلى تقبل أوضاع لا يقبلها
    غيرهم في منظمات أخرى للعمل.

    2- نظـرة الأفراد لمهنـــة التمريــــض :-

    يعتقد البعض من الناس أن دور مهنة التمريض سواء في المســتشفيات آو المراكز الصحيـــة هي ادوار هامشية وغـير ذات أهميـــة بالنسبة
    للأعمال التي يقوم بها الأطباء والصيادلة و فنيـو المختبر, وقد أدى هذا الاعتقاد إلى وجود نظرة استعلائية عند العض. الأمر الذي يمكن أن
    يؤدي إلى خلل في النسق الطبي.

    3- ازدواجية تبعية الممرضين في المسـتشـفى :-

    يتبـع الكادر التمـريضـي لرئيسـين: احـدهمـا إداري , و الأخـر طبيـي, فعلى سبـيـل المثـال لــو أخــذنا دور الممرض المشــرف على قســـــــم
    في مستـشفى ما كمثـال لما يقابلــــه أثنـاء عمـــله من مفارقــات نجــد أنــــه لا يخضــع لإشــراف رئيــس يتلقــى أوامـــره وتعليمـاته وهــو
    رئيســه الرسمـــي وفقــا للتنظيــم الرسمــي للمستــشفى , ولا كـنـــه في الوقــت نفســه يجــب أن يقــــــوم بتنفيــذ الأوامـر التي يطلبها منـــه
    الطبيــب المشـرف على عــلاج حــالة مــا لأحــد المـرضــى المنــومين في القــسـم الــذي يعمــل فيه ويشــرف عليــه, باعتبــاره أكثـر خبــرتا
    وعلمــا وهـو المسـئول الأول عن عــلاج تلــك الحــالة.

    إن الكادر التمريضــي في نظــر المــرضى وأســرهــم وزائريهــم من الناحيـــة التقليــدية تابعيـــن للأطبـــاء , وهــم لقــربــهم من المــرضـــى
    يتمتعــون بنفــوذ ومكــانة أقــوى من زمــلائــهم العاملـين في المسـتشـفى والمسـاوين لهـم من النـاحيـة الإدارية والبيروقراطية , ومع ذلـــــك
    فهـذا الوضــع المتميــــز لأعضاء هيئـــة التمــريــض في ظـل السـلطــة المــزدوجــة في المسـتـشـفى قـد يضــعهم في مــواقف صــعبـة , فقـــد
    يضــطر أحـدهم إلى اتخاذ قــرار لأداء خــدمة ضــرورية وعاجـلة لمـريـض ما لا تحتــمل حـالتـه الصـحيــة انتظار تعليمات الطبيــب المختـص.
    إن العـامليــن بمهنــة التــمريــض تتعــدد الأدوار الـتي يطـلب منـهم أداؤها الأمـر الـذي يخلــق لــهم إرباكـــا في عملــهم و عرضــة للمشـــاكل
    والعــقوبات , وذلـك بســبب التبــعية المـزدوجــة لإدارة المـسـتـشفى والطبيــب المـعالـج .
    وقـد يتــلقى أوامــر تتــعارض مــع بعضــها البــعض في بـعض الحــــالات من مصــادر متعــــــــــددة يحــتار أي أمـــر منـها يتبـــــع.؟
    وهنـــاك بــعض المــشكـلات الــتي يــواجهـها الــعاملــون في مهــنة التـــمريــض ومـــنها :-
    •النــظـرة الاستـعـلائيــــة التي ينظـرون بها إلا الكادر التمريضي وخصوصا تجاه الممرض ابن البلــد.
    •انعــدم الثــقة بـجهـودهــم ومعــرفتهم الفنــية.
    •عـــدم اعـتـراف كثـيرا من الأطبــاء أبنـاء الــوطن وغــالبيـة الأطبــاء المتعـاقدون بالمسـتوى الـعــلمي والثقافي للممـرضين.
    •التــصور بأن طبـيعة عمل الممــرضين تقتــصر على تضـميد الجروح وحـقن الإبر وتقديـم الـدواء والطعام للمريــض.

    4-الصــراع في أدوار الكـــادر التمــــــريضي :-

    يعتــبر مــوقـــف الممرض أو الممــرضة مثـالا واضــحا للخـطوط الصــراعية للســلطة في المـستـشفى بين الموظفيــن الإدارييـن والأطبــاء ,
    فالممــرض مثـلا " شــخص في الوســط" فهـو ممــثل لإدارة المـسـتشفى في تنفيــذ السـياســات والإجـــراءات من ناحيــة وممثل للطبيـــب
    ومسـئول عن تنــفيذ تعليماتــه لعلاج المــرضى من ناحيــة أخــرى .

    وإذا كان هــذان الخطــان لا ينفصــلان إلا أنهما يضعـان الممرض أمام معضــلة أشبه باللغــــز في كيفيــة إرضـــاء أربـــع جماعــات :-
    •جماعـــــــــة التمـــــريــض.
    •جماعــــــــة الإدارييـــــــن.
    •جماعـــــــة الأطبــــــــــاء. (المعالجيــن أنفســهم)..
    •جماعـــــــة المرضــــــى.
    (وهـو ما لا سبــيل إلى تحقيـقــه) .

    يضــاف إلى ذلك أدوارهــم الاجتماعية , وطبيعــة أوقات العمل و المناوبات ومدى تأثيرها في حياتهم الأســرية , والممــرض أو الممرضــة مــلزم
    بالتنفيــذ الحــرفــي لتعليمات الطبيــب , في الوقــت الذي يشـــغل فيـــه دورا معينا في التســـلسل الــهرمــــي للسلــطة بالمسـتـشفى وتحكمــه
    القــواعــد و المعـايير الإداريـــة , وبالتــالي فهــو يعيـــش صــراعا شبـه دائـم بين توقــعات الأطباء وتصـورات الإدارة والمرضـى لدوره المهنـي
    علاوتا على الدور الأســـري .

    ومن الأمثلة على الصــراع في ادوار الممرض ما يلي :-

    •لا يمكنه أن يطرح أفكارا وأحكاما مخالفة لتقييم الأطباء وأحكامهم .
    •إذا كان للممرض الاستمـــرار في نسق السلطة فعليه التزام الهــدوء في التـعبير عن آرائــــه وان يطــرح البدائـــل بدلا من معارضـة
    وجهــات نظــــر الأطبـــــاء.
    • عليه بين الحين و الأخر أن يوضح اختلاف خبرته وسلطته عن خبرة الطبيب وسلطته .
    الأدوار التي تقـــوم بها هيئـة التمريــض داخــــل النســـق الطبــــي تعتبر من مؤشـــــرات التكامـــل بين الأطبــاء وهيئة التمريــض هـي :.

    •الممرض يقوم بتدعيم علاقات التكامل بين الأطباء وهيئة التمريض .
    • حلقة الوصل بين المرضى وأطبائهم .
    •العلاقة الدائمة بين هيئة التمريض والمرضى نتيجة احتكاكهم المباشر بهم وتقديم الرعاية لهم .
    •الحرص والمواظبة على تقديم العلاج .
    •تقديم العون والمساعدة في أي وقت يطلب المريض .
    •القدرة على شرح واف للمريض عن حالته الصحية بلغة سهلة ومبسطة يفهمها المريض دون أي صعوبات .

    إن تمتع الكادر التمريضي بهذا القدر من المهارات والخبــرات يساعدهم على أداء رسالتهم بسهولة , وإقامة علاقــات وطيـــدة بينهم
    وبيــــن مرضاهم بحيث يستطيعون عن طريق هذه العلاقة التعرف على أسباب المرض الجسمي والاجتمــــاعي للمريـــــض وتوصيل هذه الأسباب
    إلى الطبيب . ولكي يتسنى للكادر التمريضي إقامة هذه العلاقة عليهم أن يكونوا على خبرة ودراية بكل المواقف التي تحتاج منهم إلى نصيحة
    وإرشاد .

    الإعداد ومراجعة البحوث

    أبو عشـــــــــــــــبان[/align]
    [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو عشبان ; 24-09-2011 الساعة 07:56 PM سبب آخر: ارجو التثبيت

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •